عدسات الكاميرا و خصائصها Camera Lens

عدسات الكاميرا Camera Lens هي عبارة عن مجموعة من القطع الزجاجية التي تقوم بجمع الضوء من المشهد و اسقاطه على حساس الكاميرا في نقطة التركيز. يوجد عدة أنواع للعدسات و لكل عدسة استعمالات معينة حسب غرض التصوير و لها خصائص تميزها عن الأخرى. حسب هذه الخصائص نحصل على مؤثرات و امكانيات محتلفة في التصوير. لذلك فهم هذه الخصائص و تأثيرتها و مشاكلها مهم لمعرفة العدسة اللازمه لغرض التصوير و التأثيرات الناتجه عنها.

عدسة الكاميرا و خصائصها Camera Lens

عدسات الكاميرا و خصائصها:

البعد البؤري Focal length:

البعد البؤري هو المسافة بين عدسة الكاميرا و الحساس و تقاس بالميلي ميتر. التأثير الناتج عن طول العمق البؤري هو مدى تقريب الصورة أو ما يسمى بالزوم Zoom. فكلما زاد البعد البؤري دل ذلك على تقريب الصورة بشكل أكبر و كلما قل دل ذلك على ابتعاد لصورة. مثال على ذلك عدسة الكاميرا التي لها البعد البؤري 18mm تعرض كامل المشهد و في هذه الحالة تستخدم لتصوير المظاهر الطبيعية. أما عند تصوير الحيوانات البرية و الطيور نحتاج إلى عدسة تقوم بتقريب الصورة لذلك نستخدم عدسة ببعد بؤري كبير مثل 300mm لأنها تستطيع عرض الحيوان بشكل قريب بدون الحاجة الى الإقتراب منه. بالنسبة للعين البشرية فيقدر البعد البؤري الخاص بها ب 50mm تقريباً.

التقريب باستعمال البعد البؤري focal length

التأثير الأخر الناتج أيضا عن تغير البعد البؤري هو تغير زاوية الرؤية ، فكلما قل البعد البؤري نستطيع أن نرى بزاوية أكبر في الصورة و على العكس كلما زاد البعد البؤري قلت الرؤية في المشهد و انحسرت في زاويه أضيق. يستعمل هذا التأثير عادة في تصوير البورتريت في حال تصوير الوجه فقط بدون الرغبة بإظهار كامل المحيط. في هذه الحالة نقوم بزيادة الزوم ثم نقوم بتصوير الوجه.

البعد البؤري و زاوية الرؤية

الأثر الأخر الناتج عن زيادة البعد البؤري هو ضغط الصورة. فكلما زاد التقريب زادت عملية الضغط في المشهد و ظهرت العناصر اقرب إلى بعضها و كذلك تظهر الخلفية أقرب إلى العنصر المراد تصويره و يستعمل هذا التأثير في تصوير الاشخاص أو البورتريت. أما إذا قل البعد البؤري قل مقدار الضغط في الصورة و ظهرت العناصر ابعد عن بعضها البعض مما يعطي الصورة الحجم و العمق و يستخدم هذا التأثير في تصوير المظاهر الطبيعية.

تغير زاوية الرؤية مع تغير البعد البؤري

في عدسات الزوم يكون البعد البؤري الخاص بها متغير و تستطيع تغييره عن طريق الحلقة موجودة على عدسة الكاميرا و البعض الاخر من العدسات يكون البعد البؤري الخاص بها ثابت و تسمى العدسات الأولية أو البرايم.

أحد العوامل المؤثرة أيضا على البعد البؤري في التصوير هو حجم حساس الكاميرا ، فعند استعمال كاميرا بحساس صغير فإن البعد البؤري يتم ضربه بقيمة 1.5 لتصبح الكاميرا و كأنها تقوم بعملية تقريب الصورة بشكل اكبر.

فتحة العدسة Aperture:

العدسات تأتي بأحجام فتحات مختلفة. فتحة عدسة الكاميرا تحدد مقدار الضوء الداخل إلى الكاميرا و تحدد عمق الحقل في الصورة أو ما يسمى بالعزل أو عزل الخلفية. لذلك كلما كانت العدسة تمتاز بفتحة كبيرة نسبيا زادت إمكانيتها للتصوير في ظروف الإضاءة المنخفضة و زاد مقدار العزل الذي تستطيع أن تقوم به. لذلك في التصوير الليلي كما في تصوير المجرات يتم استعمال عدسات بفتحة كبيرة لأنها تستوعب كمية أكبر من الضوء دون الحاجة إلى تقليل سرعة الغالق. و تستخدم الفتحة الكبيرة لتصوير الاشخاص أو الحيوانات البرية في حال الرغبة بعزل الخلفية و إظهار فقط العنصر المراد تصويره بدون الخلفية. لذلك كلما كبرت فتحة العدسة و قل الرقم الدال على مقدار فتحة العدسة القصوى مثل f/1.2, f/1.8, f/2 زادت جودة العدسة و سعرها و كلما قل هذا الرقم دل على جودة قليلة للعدسة.

فتحة عدسة الكاميرا Aperture

في تصنيع العدسات يوجد علاقة بين فتحة العدسة و العمق البؤري إذ انه من الصعب الحفاظ على فتحة عدسة كبيرة في حال استعمال بعد بؤري عالي. لذلك كلما زادت امكانية استخدام فتحة عدسة واسعه مثل F/2.8 مع عمق بؤري مرتفع مثل 200mm زاد حجم العدسة و وزنها بشكل كبير و ايضا زادت تكلفة تصنيعها لذلك تكون هذه العدسات غالية جداً على عكس العدسات التي تكون فتحتها كبيرة مع عمق بؤري ثابت مثل عدسات البورتريت أو عدسات الزوم بفتحة العدسة الضيقة.

مقلل الإرتجاج Vibration Reduction أو Image Stabilization

عند استخدام عدسات لديها بغد بؤري كبير أو زوم عالي تزيد فرصة حصول اهتزاز في الصورة نتيجة حمل العدسة باليد أو الجلوس في مكان متحرك كالسيارة. لذلك تقوم الشركات احيانا بتزويد العدسات بمقلل أرتجاج للصورة Vibration Reduction أو Image Stabilization. ستجد على العدسة يكتب VR أو IS اختصارا لرمز تقليل الارتجاج. بعض العدسات التي تحتوي على زر لتعطيك امكانية التحكم بتشغيل أو تعطيل مقلل الارتجاج. يتم عادة ذكر مدى قدرة تقليل الارتجاج في العدسة فبعض العدسات تستطيع تقليل الارتجاج بمقدار درجة أو درجتين أو بتقليل عامودي أو افقي أو الاثنين معاً.

مقلل الإرتجاج vibration reduction

التحكم بالتركيز Auto Focus:

العدسات تتميز بإمكانية التحكم بالتركيز الاوتوماتيكي أو اليدوي أو الاثنين معاً عن طريق زر لاطفاء أو تشغيل التركيز من العدسة. العدسات التي تتميز بإمكانية التحكم الاوتوماتيكي بالتركيز تأتي مكتوبه برمز AF و الذي يعني Auto Focus. بعض العدسات لاتدعم التركيز التلقائي لذلك عليك الانتباه عند شراء العدسة. كما أنه في أنواع نيكون قد تكون العدسة لا تحتوي على محرك للتركيز و تعتمد على محرك الكاميرا للتركيز لذلك انتبه قبل شراءك العدسة من انها تحتوي على التركيز التلقائي و أنها تتوافق مع الكاميرا الخاصة بك.

زر التركيز lense focus switch

قاعدة العدسة Lense Mount:

تقوم شركات تصنيع الكاميرات باستعمال قواعد مختلفة للعدسات المتوافقة مع الكاميرات الخاصة بها. لذلك تقوم شركات تصنيع العدسات عند عمل اي عدسة بتصنيع عدة أنواع بقواعد محتلفة حسب أنواع الكاميرات المتوفرة في السوق. فستجد أن هناك عدسات خاصة بنيكون أو كانون أو سوني أو غيرها. و لا تستطيع استعمال العدسة نفسها على أنواع الكاميرات المختلفة لاختلاف نوع القاعدة. إلا انك ستجد في السوق نفس نوع و موديل العدسة بقواعد مختلفة. كما أن العدسات تأتي بنوع خاص بالكاميرات بالحساس الصغير APS-C و يرمز لهذه العدسات ب DX و عدسات تأتي خاصة بعدسات الحساس الكامل الفل فريم Full Frame و يرمز لها بالرمز FX. تستطيع عادة استخدام عدسة الحساس الكامل FX على الكاميرات بالحساس الصغير و لكن هذا يؤدي على زيادة البعد البؤري بمقدار 1.5X. و لكن لا تستطيع استخدام عدسات DX على كاميرات الفل الفريم.

قاعدة العدسة lens mount

أنواع عدسات الكاميرا:

تأتي العدسات بنوعين الأول بسمح لك بتغيير البعد البؤري (عدسة زوم) و الثاني ببعد بؤري ثابت و لكل منهما خواص و فوائد.

العدسات الأولية أو البرايم Prime Lenses:

العدسة البرايم (باللغة العربية الأولية) يقصد بها العدسة التي لا تحتوي على امكانية تغيير البعد البؤري أي لا تحتوي على امكانية الزوم أو التقريب و الابعاد. تتميز هذه العدسات عن العدسات التي تقبل تغيير البعد البؤري بأنها تعطي جودة أفضل و أعلى للصورة لأن التركيبة الصناعية الخاصة بالزجاج الخاص بها بسيطة و لا تحتوي على تسويات صناعية من اجل عملية التقريب و التبعيد. كما أنها تأتي بفتحات واسعة و سعر منخفض.الفتحات الكبيرة جدا مثل f/1.2 أو f/1.8 لا تتوفر إلا في عدسات البرايم. كما تتميز برخص سعرها نسبياً مقارنه بعدسات الزوم. عند اسنعمال هذه العدسة ستضطر للاقتراب و الابتعاد عن هدف الصورة بنفسك بدلاً من اجراء عملية التقريب و التبعيد من العدسة.

العدسات الأولية Prime Lenses

عدسات الزوم Zoom Lenses:

عدسات الزوم هي العدسات بالبعد البؤري المتغير. تعطي هذه العدسات أمكانية تقريب و إبعاد الصورة من خلال حلقة التحكم الموجودة على العدسة. تعتبر هذه العدسات متعددة الاستخدام نظرا لإمكانية تغيير البعد البؤري حسب غرض التصوير. تأتي هذه العدسات بحد أدنى و حد أعلى للبعد البؤري مما يجعلها صالحة لأنواع معينة من التصوير حسب مجال التقريب الخاص بها.

عدسات الزوم zoom lenses

أنواع عدسات الكاميرا حسب البعد البؤري:

العدسات العريضة Wide Lenses:

العدسة العريضة هي العدسة بالبعد البؤري القليل بين 16mm و 24mm تستخدم هذه العدسات في تصوير المظاهر الطبيعية لأنها قادرة على عرض كامل المشهد. كما أن العدسات العريضة تقوم بتكبير المسافة في الصورة مما يعطي الصورة العمق. هذه العدسات غير مناسبة لتصوير الاشخاص لأنها تقوم بتشويه الوجه نتيجة زيادة المسافة في الصورة. يضاف إلى هذه العدسات نوع خاص قادر على تصوير المشهد بزاوية 180 درجة و تسمى عين السمكة Fish eye.

العدسات العريضة wide lenses

عدسات التيليفوتو Telephoto Lenses:

عدسات التيليفوتو يقصد بها العدسات التي يكون البعد البؤري فيها مرتفع مثل 70mm فما فوق. تستخدم هذه العدسات لتقريب الاشياء البعيدة لذلك تستعمل في تصوير الحيوانات البرية و الطيور و الاشخاص و الرياضة. تقوم عدسات التيليفوتو بضغط المشهد عن طريق تقليل المسافات في الصورة. لذلك تعتبر مناسبة لتصوير الاشخاص لأنها تظهر الوجوه صغيرة و تقوم بتقليل زاوية الرؤية إلى منطقة صغيرة.

عدسات التيليفوتو telephoto lenses

عدسات الماكرو Macro:

تستعمل عدسات الماكرو لتصوير الأشياء الصغيرة و الدقيقة مثل الحشرات و الزهور و المنتجات. تتميز هذه العدسات بدرجة تقريب خاصة بها مثل 1:1 و تعني نسبة حجم هدف الصورة إلى حجم الحساس. مثلا 1:1 تظهر صورة الحشرة بحجمها الحقيقي على حساس الصورة. أما نسبة 1:3 فتعني أن التقريب يزيد بحجم ثلاث مرات إلى حجم الحساس. عادة تكون معظم عدسات الماكرو 1:1. تأتي هذه العدسات بأطوال مختلفة للبعد البؤري مثل 50mm و 100mm و 150mm. كلما زاد البعد البؤري زادت مسافة العمل و يقصد أنه تستطيع تصوير الحشرة عن بعد أكبر. يفضل استعمال بعد بؤري كبير لعدم الحاجة للاقتراب من الحشرة بشكل كبير كما في عدسة 50mm. كما تتميز هذه العدسات بضيق عمق الحقل الخاص بها لذلك يتم استعمال تقنية التكديس لعرض كامل الحشرة ضمن التركيز.

عدسات الماكرو Macro Lenses

كيفية قراءة رموز عدسة الكاميرا:

ستجد على عدسة الكاميرا رموز مكتوبة مثل:

Nikkor AF Zoom-Nikkor 70-300mm f/4-5/6G
AF-S DX NIKKOR 55-300mm f/4.5-5.6G ED VR
AF-S DX Micro NIKKOR 85mm f/3.5G ED VR
Sigma 24-70mm f/2.8 EX DG
Canon EF 24-70mm f/2.8L II USM Lens

قراءة أرقام عدسة الكاميرا

البعد البؤري: إن الأرقام التي تأتي بجانب الرمز mm تدل على البعد البؤري للعدسة مثال 70-300mm فإن الرقم الأول 70 يدل على الحد الأدنى للبعد البؤري. أما الرقم 300 يدل على الحد الأعلى للبعد البؤري في العدسة. أما في حال عدسات البرايم ذات البعد البؤري الثابت ستجد رقم واحد للبعد البؤري بجانب الرمز mm مثل 85mm.

فتحة العدسة: الرقم التالي الذي يلي البعد البؤري و الذي يأتي بجانب الرمز f يدل على فتحة العدسة. في حال وجود رقمين لفتحة العدسة مثل f/4.5-5.6 فهذا يعني أن هذه العدسة تستطيع استعمال فتحة العدسة f/4.6 بالبعد البؤري الأقل و تستطيع استعمال فتحة العدسة القصوى f/5.6 عند استعمال البعد البؤري الاقصى. أما في حال العدسة تدعم فتحة عدسة واحدة بغض النظر عن البعد البؤري فستجد رقم واحد لفتحة العدسة بجانب الرمز f مثال f/2.8

الشركة المصنعة للعدسة: في بداية الكتابة ستجد الرمز Nikkor أو Sigma أو Canon أو Tamron و الذي يدل على الشركة المصنعة.

عدسات الفل فريم و الحساس المقطوع: في حال كون العدسة تدعم كاميرات الفل فريم الحساس الكامل فستجد العدسة تحمل أحد احد الرموز التالية EF, FX, DG, Di. أما في حال العدسة خاصة بكاميرات الحساس المقطوع فستجد عليها أحد الرموز التالية EF-S, DX, DT, DC, Di-II.

محرك التركيز: في حال كانت العدسة تحتوي على محرك داخلي للتركيز ستجد عليها أحد الرموز التالية USM, SWM, AF-S, SSM, HSM, USD

مقلل الاهتزاز: في حال كانت العدسة تحتوي على مقلل اهتزاز ستجد عليها أحد الرموز التالية IS, VR, OS, VC

الفئة الاحترافية: في حال وجود احد الرموز التالية على العدسة فهذا يعني انها من الفئة الاحترافية L, G, EX, SP

درجة تكبير الماكرو: كلمة Macro على العدسة قد لا تعني بالضرورة بأن هذه العدسة خاصة بتصوير الماكرو. بل قد تعني أن هذه العدسة تتمتع بميزة تقريب نقطة التركيز من العدسة. ما يهمك عملياً لمعرفة إن كانت العدسة تدعم الماكروا هو درجة التقريب فإن كانت الكاميرا تحتوي على الرمز 1:1 فهذا يعني انها عدسة ماكرو حقيقية.

قطر عدسة الكاميرا الأمامي: في بعض الاحيان ستجد الرمز Ø و الذي يدل على قطر العدسة الأمامي. كمثال Ø52mm. يستخدم هذا الرقم لمعرفة قياس الفلاتر المتوافقه مع هذه العدسة.

أمثالة عملية على كيفية قراءة رموز عدسة الكاميرا:

AF-S DX NIKKOR 55-300mm f/4.5-5.6G ED VR:
من الرموز المكتوبة تستنتج أن هذه العدسة تحتوي على على محرك داخلي للتركيز لوجود الرمز AF-S. بعد ذلك نوعها نيكون لأنها تحتوي على الرمز NIKKOR و الذي هو نوع العدسات الخاص بشركة نيكون. هذه العدسة خاصة بكاميرات الحساس المقطوع لوجود الرمز DX و لا تصلح لكاميرات الحساس الكامل. الرقم 50mm يدل على البعد البؤري الأدنى و الرقم 300mm يدل على البعد البؤري الاقصى. f/4.5 هو فتحة العدسة القصوى في حال البعد البؤري 55mm. أما الرقم f/5.6 فهو فتحة العدسة القصوى في حال استعمال البعد البؤري 300mm. هذه العدسة تحتوي على مقلل للاهتزاز لوجود الرمز VR فيها.

Sigma 24-70mm f/2.8 EX DG:
من الرموز المكتوبة نجد أن نوع العدسة هو Sigma. الحد الأدنى للبعد البؤري هو 24mm و الحد الأقصى للبعد البؤري هو 70mm. فتحة العدسة ثابتة بغض النظر عن البعد البؤري و هي بحد أقصى حد f/2.8. هذه العدسة خاصة بكاميرات الحساس الكامل لأنها تحتوي على الرمز DG.

تأثيرات عدسة الكاميرا:

سأستعرض هنا كخلاصة التأثيرات الناتجه عن العدسة.

زاوية الرؤية:

كلما زاد البعد البؤري قلت أو انحصرت زاوية الرؤية للكاميرا و كلما قل البعد البؤري زادت زاوية الرؤية الخاصة بالكاميرا. يستخدم هذا التأثير في تصوير البورتريت عند عدم الحاجة لإظهار كامل المشهد و حصر خلفية الصورة ببقعة معينة لذلك نقوم باستعمال اكبر تقريب ممكن في العدسة.

تغير زاوية الرؤية بتغير البعد البؤري

عزل الخلفية:

عزل الخلفية يقصد بها استعمال عمق حقل ضئيل بحيث أن الخلفية التي تقع خلف هدف الصورة تصبح ليست ضمن التركيز و تبدوا مموهة. يستخدم هذا التأثير في تصوير البورتريت و الطيور و الأزهار. لتحصل على هذا التأثير تحتاج إلى التصوير بعدسة تمتاز بفتحة كبيرة مثل f/2.8 , f/2 , f/1.8 , f/1.4. و حتى تحصل على خلفية جيدة يفضل أن لا يزيد عدد الالوان المموهه في الخلفية عن ثلاث الوان.

عزل الخلفية Blur Background

البوكه Bokeh:

عندما نقوم بتصوير شيء ما مع استخدام عمق حقل ضيق مع وجود أضواء أو شموع في الخلفية بعيدة عن هدف الصورة يتشكل بقع ضوئية من الأضواء تظهر و كأنها دوائر أو اشكال هندسية مضلعة . نسمي هذا التأثير بالبوكه أو بوكيه Bokeh. هذا التأثير ينتج عن عدم وجود الأضواء ضمن منطقة التركيز و تأخذ اشكالها الهندسية حسب عدد الشفرات الخاصة بالعدسة. يختلف شكل الأضواء من عدسة إلى أخرى. للحصول على هذا التأثير يجب أن تستعمل عمق حقل ضيق باستعمال فتحة عدسة كبيرة ثم قم بوضع هدف الصورة خلف أو أمام الاضواء بمسافة كبيرة حتى تصبح الأضواء خارج منطقة التركيز.

تصوير البوكه أو البوكيه bokeh photography

العمق في المشهد:

العمق قي الصورة هو التأثير الذي تحصل عليه باستخدام فتحة عدسة ضيقة مثل f/8 فما فوق مع استخدام عدسة عريضة بعمق بؤري قليل. في هذه الحالة فإن استخدام فتحة العدسة الضيقة يسبب تشكيل عمق حقل كبير مما يجعل كامل الصورة ضمن التركيز. و إن استعمال العدسة العريضة بعمق بؤري قليل يسبب ظهور كامل المشهد مع زيادة المسافات مما يعطي الصورة العمق. تستعمل هذه الطريقة في تصوير الطبيعة و الغابات و المناظر الطبيعية Landscape.

العمق في الصورة Image depth

ضغط المشهد:

عند استعمال عدسة ببعد بؤري عال يتم تقليل المسافات في المشهد و تظهر الخلفية قريبة من المقدمة و تظهر العناصر قريبة من بعضها البعض. يستخدم هذا التأثير عادة في تصوير الاشخاص لتقليل ظهور الخلفية و ليظهر الوجه بشكل اصغر.

ضغط المشهد بزيادة البعد البؤري

عيوب عدسة الكاميرا Lense Defactos:

إن للعدسات عيوب محتلفة حسب جودة العدسة. بعض هذه العيوب من الممكن تجاوزها أو تقليلها عن طريق برامج التحرير مثل برنامج اللايت روم Lightroom لأنه يحتوي على ملف خاص لنوع كل عدسة و بالتالي يقوم بإعادة تصحيح الصورة بوضع التأثير المعاكس عن طريق استعمال خيار Profile Correction. لتعرف ما هي درحة عيوب و جودة العدسة قم باستعمال موقع DxOMark.com

الاطراف السوداء lense vignetting:

قد يظهر في العدسة اطراف سوداء في الصورة. تظهر هذه المشكلة بشكل اكبر عند استعمال العدسة لاظهار كامل المشهد بدون تقريب. يمكن حل هذه المشكلة في برنامج اللايت روم بتفتيح الاطراف أو استعمال خيار التصحيح الخاص بنوع العدسة Profile Correction.

مشكلة الحواف السوداء في العدسات lens vignette

تشويه عدسة الكاميرا lense distortion:

التشويه في العدسة يتسبب في ظهور ميلان في الأبنية أو الجدران أو الأعمده في حال وجودها في الصورة بدلا من أن أن تظهر بشكل قائم. تختلف العدسات فيما بينها بنسبة التشويه و كلما قلت نسبة التشويه تكون العدسة أفضل. يمكن حل مشكلة التشويه عن طريق برنامج لايت روم عن طريق خيارات التصحيح الخاصة بالعدسة.

تشويه العدسة في تصوير الأبنية lense distortion

تشويه الوجه Face Distortion:

تشويه الوجه يظهر عند استعمال العدسة العريضة الخاصة بتصوير الاماكن الطبيعية لتصوير وجوه الاشخاص و ذلك لأن العدسات العريضة تقوم بزيادة المسافات في الصورة فإن وجه الشخص يظهر بشكل عريض و مشوه. لذلك في تصوير وجوه الاشخاص يفضل أستعمال عدسة 50mm فما فوق. إن عدسة 85mm تعطي نتيجة جميلة في تصوير البورتريت و لكن مشكلتها في مساحة العمل حيث أنك تحتاج إلى الابتعاد بشكل كبير عن هدف الصورة اثناء التصوير.

تشويه الوجه عند استخدام العدسة العريضة face distorion

الإنحراف اللوني Chromatic aberration:

الإنحارف اللوني يتمثل بعدم انطباق الأطياف اللونية بشكل كامل في نقطة التركيز على حساس الكاميرا و نتيجة لذلك يظهر على بعض الاطراف ميلان للألوان إلى الأصفر أو البرتقالي أو الازرق أو البنفسجي. و كلما قلت جودة العدسة زادت امكانية ظهور هذه المشكلة.

الإنحراف اللوني في العدسة chromatic aberration

ارتجاج الصورة و التصوير باليد:

كلما زاد البعد البؤري للعدسة اثناء حمل الكاميرا باليد و خاصة عند تصوير الحيوانات البرية عن بعد تزداد نسبة الارتجاج بشكل كبير في الكاميرا لذلك يوجد قاعدة عامة حتى تستطيع حمل الكاميرا باليد قم بوضع سرعة الغالق بنفس درجة البعد البؤري. مثلا إذا كان البعد البؤري 250mm قم باستعمال سرعة الغالق 1/250 فما فوق. و إذا كان البعد البؤري 60mm قم باستعمال سرعة الغالق 1/60 فما فوق. يقوم مقلل الارتجاج بتقليل الارتجاج بنسبة درجة أو درجتين حسب نوع العدسة فمثلا إذا كنت تستعمل عدسة بالبعد البؤري 250mm و كانت العدسة تدعم مقلل الارتجاج بنسبة درجة واحد فهذا يعني انك نستطيع التصوير بسرعة غالق 1/125. بشكل عام اقل سرعة غالق يستطيع الانسان استعمالها في الكاميرا المحمولة يدويا هو 1/60 و ذلك يعتمد على درجة ثبات يد المصور التي تختلف من شخص إلى أخر. بالنسبة لي لا اقوم باستعمال سرعة غالق اقل من 1/100 لأنه وجدت أنني احصل على الكثير من الصور المهتزة إذا قلت سرعة الغالق عن ذلك.

عدسة الكاميرا المناسبة حسب غرض التصوير:

لن اقوم باختيار عدسات معينة حسب التصوير و ذلك لوجود عدد كبير من العدسات و الانواع و عوضا عن ذلك سأقوم بسرد التأثير المطلوب حسب غرض التصوير و بناء عليه تستطيع تمييز العدسه المطلوبة لذلك.

تصوير المجرات:

عند تصوير المجرات فإنك تحتاج إلى عدسة عريضة كون المشهد يعتبر كبير لذلك ستحتاج إلى بعد بؤري ربما بين 16mm إلى 24mm.
في تصوير النجوم و المجرات إذا زادت مدة التعريض الضوئي عن 30 ثانية فإن النجوم تظهر متحركة بالصورة نتيجة لدوران الارض لذلك لا نستطيع استعمال الغالق البطيئ و عوضاً عن ذلك ستحتاج إلى استعمال فتحة عدسة كبيرة تسمح لمرور الضوء بشكل اكبر لتعويض سرعة الغالق بين f/1.4 إلى f/3.5.

تصوير الطبيعة:

عند تصوير الطبيعة فإن التأثير المطلوب من العدسة هو إظهار أكبر قدر ممكن من المشهد مع إظهار تباعد بين الاشياء في الصورة لذلك ستحتاج إلى عدسة عريضة 16mm إلى 24mm. كذلك بما أنه في تصوير الطبيعة نحتاج إلى إظهار كامل الصورة ضمن التركيز لذلك سنحتاج إلى زيادة عمق الحقل قدر الإمكان لذلك سنقوم باستعمال فتحة عدسة ضيقه مثل f/8 إلى f/16.

تصوير الاشخاص:

عند تصوير الاشخاص نحتاج بداية إلى عدسة لا تقوم بتشويه الوجه و إظهاره بشكل عريض لذلك نلجاء إلى استعمال عدسة ببعد بؤري 50mm إلى 200mm عند تصوير الاشخاص. كما أن نحتاج إلى عزل المشهد خلف هدف الصورة و إلى عمل بوكه في حال وجود أضواء خلفه لذلك ستحتاج إلى عمق حقل ضيق و ذلك عن طريق استعمال فتحة عدسة كبيرة f/1.4 إلى f/2.8

تصوير الصالات و المناسبات:

في هذا النوع من التصوير ستحتاج إلى عدسة تسمح لك التبديل بين التصوير العريض لاظهار مساحة كبيرة من المشهد أو تصوير بزوايا ضيقة لتصوير الاشخاص. لذلك ستحتاج إلى عدسة ببعد بؤري بين 24mm للتصوير العريض و حتى 70mm لتصوير الاشخاص دون تشويه الوجه. بالنسبة لعمق الحقل ففي حال تصوير شخص واحد فإنك ستحتاج إلى فتحة عدسة كبيرة مثل f/2.8 لعزل الخلفية و تستطيع تقليل فتحة العدسة عند الحاجة إلى اظهار كامل المشهد ضمن التركيز مثلا f/8.

تصوير الحيوانات البرية و الطيور و الرياضة:

في هذا النوع من التصوير ستحتاج إلى بعد بؤري كبير لتقريب المسافات و تقليل زاوية التصوير لذلك ستحتاج إلى بعد بؤري 200mm فما فوق. عند تصوير الطيور تحديداً ستحتاج إلى عزل الخلفية خلف الطائر لذلك قد تحتاج إلى فتحة عدسة كبيرة f/2.8.

تصوير الماكرو و المنتجات:

عند تصوير الماكرو و المنتجات ستحتاج إلى عدسة تتميز بإمكانية التكبير و إظهار التفاصيل الدقيقة. لذلك ستحتاج إلى عدسة خاصة بالماكرو. عند تصوير الحشرات الحية لن تستطيع الاقتراب بالكاميرا من الحشرة لذلك ستحتاج إلى عدسة تعطيك مسافة عمل و تسمح لك بالابتعاد عن الحشرة و ذلك عن طريق استعمال بعد بؤري بين 100mm أو 150mm. في حال تصوير الحشرات الميتة يمكنك الاقتراب منها لذلك تستطيع استعمال عدسة 50mm.

برنامج محاكاة تأثيرات العدسة:

لفهم تأثير البعد البؤري و فتحة العدسة على شكل الخلفية و زاوية التصوير في الصورة قم باستعمال برنامج المحاكاة من الرابط التالي و قم بتغيير فتحة العدسة و البعد البؤري ثم راقب التأثير في الصورة http://dofsimulator.net/en/

التعليقات

6 تعليق

  1. فؤاد 2016-12-09 / 5:06 م

    عاشت ايدك … مقال ممتاز

    • admin 2016-12-23 / 12:22 ص

      مشكور عزيزي

  2. روان السيد 2016-12-10 / 11:33 م

    مقال أكثر من رائع.
    ما هي المراجع للمقال و من كاتبه؟

    • admin 2016-12-23 / 12:25 ص

      مشكور سيدي العزيز

  3. محمد السهيمي 2016-12-19 / 10:46 ص

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    يعتبر هذا الموقع اول بداياتي في دخول عالم التصوير بالطريقة الاحترافية واستفدت منه الكثير من المعلومات القيمة ونطلب منكم متابعتنا على الفيسك بوك للاطلاع على بعض الصور ونحتاج لملاحظاتكم وتوجيهكم فلكم مني جزيل الشكر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *